عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

منذ يوم الأربعاء، ما تزال عناصر الوقاية المدنية والدرك الملكي في بنسودة، لم تتمكن من انتشال جثة شابة سقطت في بئر عمقه 76 متراً.

ويكمن السبب وراء عدم استخراج جثة الراحلة في صغر قطر البئر والذي لا يتعدى 40 سنتمترا فقط، وهو ما يتطلب توسيع القطر عبر الحفر.

الراحلة التي كانت تبلغ قيد حياتها ثلاثون سنة، سقطت في بئر يتواجد بمركز عين الشقف في اقليم مولاي يوسف، وما تزال التحقيقات لمعرفة أسباب الحادث جارية تحت اشراف النيابة العامة في محكمة الاستئناف بفاس.