عمر محموسة ل”ماذا جرى”

رفضت المحكمة الادارية بمدينة وجدة الطعن الذي سبق وتقدم به فريق العدالة والتنمية في حق رئيس المجلس الجهوي للشرق عبد النبي بعيوي بعد رئاسته لهذا المجلس برسم الانتخابات الجهوية للرابع من شتنبر 2015.

هذا وسبق لفريق العدالة والتنمية أن قدم طعنا للمحكمة الادارية بوجدة ضد عبد النبي بعيوي لاعتبارها حالة التنافي التي هو فيها بين رئاسته للجهة وتسييره لمقاولة كبرى خاصة بالأشغال العمومية هو صاحبها بحجة أنه يود استغلال الرئاسة لمصالح شركته الخاصة.

وقد رفضت المحكمة في حكمها الابتدائي هذا الطرح معتبرة أن بعيوي لا يقف في وضعية تنافي وذلك لأن القانون لا يسري بأثر رجعي.