عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

أدانت محكمة الاستئناف بتطوان، شابةً ارتكبت جريمة قتل في حق أستاذ للتعليم الابتدائي بنيابة شفشاون، بثلاثين سنة سجناً نافذاً.

وتوبعت الفتاة بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد، وارتكبت الفاعلة جريمتها شهر مارس من سنة 2014، بعد خلافها مع الضحية، بعد أن اكتشف أن وعده لها بالزواج تبخر، بعد أن كان على وشك مغادرة المغرب في اتجاه بلجيكا بعد نجاحه في امتحان تدريس أبناء الجالية في الخارج.

وتبلغ الفتاة المنحدرة من فاس 22 سنة، وجرى اعادة تمثيل الجريمة يوم 14 مارس 2014، بعدما اسطاعت الشرطة التقنية والعلمية بولاية أمن تطوان فك لغزها.