“ماذا جرى”، سياسة

بعد نشر وزارة الداخلية أسماء المشتبه بهم في  استعمال المال لاستمالة الناخبين خلال انتخابات مجلس المستشارين، تساءل العديد من المواطنين عن مدى احترام وزارة الداخلية لقرينة البراءة بعدما سمحت لنفسها بنشر أسماء شخصيات، يمكن أن يحكم القضاء ببراءتها.

ذلك أن نشر أسمائهم من سأنه إلحاق الضرر المعنوي بهم.

عدد من نشر أسماؤهم وصل  26  تمت متابعتهم أمام قضاء التحقيق بمختلف محاكم المملكة إلى حدود اليوم السابع من أكتوبر 2015،  من بينهم 14 مترشحا أصبح 10 منهم  مستشارون في الغرفة الثانية للبرلمان .

أغلبية المتابعين هم من فاس وأكادير، بينما تفرق الآخرون على مدن الدار البيضاء والرباط والناضور والعيون وسطات والجديدة والحسيمة وطنجة.