عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

في حادث لا يُعرف أسبابه، قام يوم أمس، مجهولون بايصال شخص يحمل الجنسية الإسبانية الى بوابة قسم المستعجلات في المستشفى الحسني الاقليمي بالناظور، وانسحبوا مباشرة بعد ذلك، تاركين اياه لوحده دون ادخاله.
المجهولون أوصلوا المواطن الإسباني وهو عارياً، ولا يحمل أي علامات لجروح أو اصابات، ورجحت بعض المصادر أن يكون أصيب بمرض الزهايمر.
وتم فحص الإسباني، فيما فتحت عناصر الأمن تحقيقاً في الحادث لمعرفة ما وراء هذا الإسباني، وكيف تركه المجهولون عارياً دون أن يدخلوه الى داخل المستشفى.