“ماذا جرى”، سياسة

مرت سنة كاملة على الشجار الزنقوي الذي شهده بهو البرلمان بين حميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال، وابن مدينته عزيز اللبار، عن حزب الأصالة والمعاصرة، بعيد خطاب الملكل في افتتاح الدورة البرلمانية الخريفية.

مصادر إعلامية، قالت إن  شباط بادر إلى التحدث مع اللبار عبر القول “مبروك العيد” غير أن الأخير رد عليه “بعتي فاس يا الشفار”، مما جعل الطرفين يدخلان في عراك، حتم تدخل بعض البرلمانيين الحاضرين من أجل فض النزاع.

المك كان قد قال قبيل الشجار، قد قال في خطابه لنواب الأمة “ماذا أعددتم من نخب وبرامج للنهوض بالشأن العام؟”.

فأجابه شباط واللبار، بطريقتهما الخاصة.