عمر محموسة ل”ماذا جرى”

على إثر ما قالوا إنها “خدمات ضعيفة جدا واستهتار بصحة المواطن” اجتمع العشرات من الفاسيين أمام مستشفى عمر الإدريسي بمنطقة البطحاء بفاس رافعين شعارات ومنددين بالسالف ذكره.

هذا ورفع المحتجون أصواتهم أمام ممرضي وأطباء واطر المستشفى منتقدين سوء الخدمة التي يقدمها هؤلاء، خاصة فيما يرتبط بالمواعيد التي يقدمها المستشفى والتي أكد المحتجون أنها تتراوح من ستة أشهر إلى سنة كاملة.

وبخصوص بطائق الرميد فإنهم صرخوا بأنها لم تفدهم في شيء داخل المستشفى إذ لم يستفد غالبيتهم من التغطية الصحية المجانية، موجهين اتهامات تخص حصول موظفي المستشفى على الرشوة، على حد شعاراتهم.