عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكد وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار في لقاء بقناة “ميدي 1 تي في” أنه عقد أربع اجتماعات مع وزيرة الخارجية السويدية بشأن قرار السويد الأخير الراغب في الاعتراف بالجمهورية الصحراوية الوهمية.

هذا وأخبر مزوار وزيرة الخارجية السويدية بأن المغرب حكومة وشعبا لا يمكن أن يقبل القرار الذي تود السويد اتخاذه، وبعد إخبارها بذلك أكد مزوار أن الوزيرة اضطربت بقوله “تهزات وتفعفعات” بما قاله الوزير.

وأخبرت الوزيرة أن حكومة السويد ليست بمتوجهة نحو هذا القرار مؤكدة أنها لم تعترف بالجمهورية الوهمية الصحراوية وأن لا نية لها للاعتراف بها.