عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

تداول نشطاء على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك صوراً من داخل إحدى البواخر المتجهة من ميناء بني نصار المغربي نحو ميناء ألميريا الإسباني.

وتظهر الصور، عدداً من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، تفترش الأرض أثناء رحلة العودة الى الديار الأوروبية، في مشهد يبرز بوضوح سوء الخدمات المقدمة لهؤلاء المسافرين الذين دفعوا لشراء التذكرة مبلغاً كبيراً دون أن يستفيدوا من الراحة أثناء السفر الذي يتمد لأزيد من سبع ساعات.

ويشهد ميناء بني نصار المغربي حركة مكثفة في مجال الرحلات البحرية نحو اسبانيا، تزداد كثافتها في فصل الصيف، عند عودة الجالية المغربية المقيمة في الخارج أو رجوعها الى أوروبا.