عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أوقف وزير الصحة الحسين الوردي طبيبا مختصا في أمراض النساء والتوليد بعد قيامه بإجراء عملية قيصرية لأم تلد، نتج عنها وفاة الام، وهي العملية التي أجراها الطبيب بمصحة خاصة بالدار البيضاء.

هذا وأصدرت وزارة الوردي بلاغا في ذلك تقرر فيه أنها أوقفت الطبيب التي تم تعيينه في السابق بمستشفى تملالت بقلعة السراغنة، وذلك بعد أن تم ضبطه بالمصحة الخاصة يزاول عمله الغير قانوني.

وقد تم بعد اطلاع الوزير على ملف الطبيب والتقرير  العام حوله توقيف هذا الأخير وإحالته على المجلس التأديبي مطالبا إياه بإرجاع الاجرة التي كان يتقاضاها خلال كل فترة عمل بالمصحة الخاصة المذكورة.

في جانب مرتبط بالموضوع بادر الوردي إلى مراسلة رئاسة الحكومة قصد توقيف وإغلاق المصحة التي أجرى بها الطبيب العملية، لكونها لم تحترم المعايير المنصوص عليها في القانون رقم 131-13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب.