مونية بنتوهامي ل”ماذا جری ”

خرج صباح اليوم طلبة الطب بوجدة في مسيرة احتجاجية ضد مشروع قانون ” الخدمة الوطنية ” ، الذي يلزم كل الأطباء والممرضين المتخرّجين حديثًا من الكليات والمعاهد العمومية، بالعمل سنتين في المناطق النائية بشروط مادية لم ترضهم ، باعتبارأن المشروع لا يضمن لهم عقدًا دائمًا للعمل.
و قد نظمت المسيرة من ساحة 9 يوليوز الی مندوبية وزارة الصحة ، ردا علی الحوار الذي عقد مع وزير الصحة و الذي لم يسفر علی نتائج مرضية كما جاء في تصريحات الطلبة .

و بالاضافة إلى رفض الطلبة لهذا القانون الذي اعتبروه مجحفا ، طالبوا بتحسين ظروف التكوين في المراكز الاستشفائية الجامعية والزيادة في المنحة التي جمدت منذ سنة 1975 في 110 دراهم.
12105853_1008249362575059_5478511389333703849_n
و رفعوا الطلبة شعارات تدعوا وزير الصحة الحسين الوردي، لإصلاح المنظومة الصحية التي تعاني الكثير من الاختلالات، وتفعيل الالتزامات التي قطعتها الوزارة، بالإضافة إلى إصلاح الدراسات الطبية تماشيا مع مطلب الدكتوراه الوطنية، ومن أجل تجاوز الخصاص في المناطق النائية بإقرار امتحان وطني لكل طلبة الطب مع نهاية السنة الخامسة، وللأطباء الأخصائيين في آخر سنة للتخصص تكون ضامنة لتوفير العلاج على الصعيد الوطني، وتحسين ظروف العمل العلمية، والزيادة في الأجور التي تم تجميدها منذ قرابة 20 سنة.