ماذا جرى، متابعة

من المرتقب أن يفتتح جلالة الملك غدا الدورة البرلمانية، والمفترض ان يكون في استقباله وأثناء ولوجه مصنة المجلس كل من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين.

وبما أن مجلس المستشارين لا يتوفر على رئيس في انتظار انتخابه يوم الأربعاء القادم، فالأعراف تقتضي ان يتولى هذا الأمر المنتخب الأكبر سنا، وفي التشكيلة الحالية فإن المنتخب الأكبر سنا هو عابد شاكايل المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة عن منطقة الصخيرات.

وإذا عدنا إلى البلاغ الذي أصدرته اللجنة الوزارية المكلفة الإشراف على الانتخابات فإن اسم عابد اشكايل وارد ضمن لا ئحة المتهمين باستخدام الأموال والمهددين بفقد منصب مستشار.

ويعتبر عابد اشكايل من أوائل الملتحقين بحزب الأصالة والمعاصرة وهو صاحب مقترح “إزالة الحصانة عن الحلوف في إحدى غابات الصخيرات القريبة من إحدى المقابر”، إذ عمد إلى طرح سؤال شفوي في البرلمان يطلب إزالة الحصانة للحلوف.