مونية بنتوهامي ل”ماذا جری ”

وضعت امراة ” ي.إ ” في عقدها الثالث حدا لحياتها داخل الزنزانة بالسجن المحلي لتازة بجماعة أجدير دائرة “أكنول”.

الهالكة أحيلت على السجن بعدما اتهمت بجريمة قتل ، حيث عمدت إلى قتل رضيعها الذي لا يتجاوز عمره 3 أشهر.

و اقدمت على الانتحار شنقا ، عبر قطعة منديل تغطي به شعرها . ولم تمر سوى حوالي أربعة أيام على إحالتها على السجن .

و رجحت المصادر أن تكون الهالكة تعاني من مرض نفسي حاد ما دفعها إلى قتل رضيعها، قبل أن تنهي حياتها.