عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

رجحت مصادرُ إعلامية أن يتم تخفيض عدد الوزارات التي يسيرها حزب العدالة والتنمية القائد للحكومة في شخص رئيسها عبد الإله بنكيران.

ويحتمل أن يتم تسمية عبد العالي حامي الدين، القيادي في حزب المصباح، وزيراً مكلفاً بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني.

وسيخلف حامي الدين، عبد العزيز العماري، زميله في الحزب. أما منصب ادريس الأزمي الإدريسي، الوزير السباق المنتدب المكلف بالميزانية، فيحتمل أن يتم تشطيبه، بعد أن نال الأدريسي منصب عُمودية فاس.

كما غادر أيضا أمحند العَنصر وزير الشباب والرياضة منصبه، بعد فوزه برئاسة مجلس جهة فاس مكناس.