مونية بنتوهامي ل”ماذا جری ”

أبدت أمس غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، الحكم الابتدائي القاضي بسنة حبسا نافذا في حق حسن عارف الرئيس السابق لبلدية عين عودة وعضو البرلمان، بعد مؤاخذته من أجل تهمة “الاغتصاب الناتج عنه افتضاض” .
كما صاحبة العقوبة الحبسية بتعويض قدره 150 ألف درهم لفائدة المطالبة بالحق المدني الموظفة بالأوقاف . و سبق ان حكمت غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها في 28 يونيو 2012 ، بسنة حبسا نافذا في حق رئيس بلدية عين العودة بعد قبول الطعن في الحكم المستأنف والقاضي ببراءة المتهم من تهمة “الاغتصاب الناتج عنه افتضاض”.
و تعود وقائع هذا الملف إلى بداية 2010 عندما تقدمت الضحية بشكاية لدى وكيل الملك بابتدائية تمارة بشأن “تعرضها للاغتصاب الناتج عنه افتضاض” من طرف المتهم أواخر سنة 2009 . و امر وكيل الملك اجرا بحث في الموضوع من طرف مركز الدرك الملكي بتمارة من خلال إجراء خبرة جينية و خبرة طبية لإثبات أن المتهم هو الأب البيولوجي للمولود بعدما ترتب عن هذا الاغتصاب حمل.