كشفت فاطمة مروان وزيرة الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني أن الاقتصاد الاجتماعي والتضامني يلعب دورا مهما في انعاش الاقتصاد المغربي.

فاطمة مروان أكدت خلال كلمتها بالندوة الصحفية التي نظمتها وزارتها صباح اليوم الثلاثاء بالرباط، بحضور مجموعة من مسؤولي الوزارة، على رأسها الكاتب العام للوزارة ومدير دار الصانع، للتعريف بأهداف المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني الذي ستنظم دورته الرابعة بمدينة الدار البيضاء مابين 8 و17 من شهر أكتوبر الجاري، أنها تعتبر الاعلام قوة اقتراحية وشريك مميز يساهم بشكل فعال للتعريف بمثل هذه التظاهرات الوطنية المهمة.

وتسعى الدورة الرابعة من المعرض الذي ينظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، الى الاستجابة للرهانات الأساسية للاقتصاد الاجتماعي، والمتمثلة أساسا في الانصاف كقيمة مميزة للاقتصاد الوطني، واقرار تجارة القرب لهذا النوع من الاقتصاديات الواعدة.