عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أقدمت شابة تبلغ من العمر 30 عاما أمس بمدينة تطوان على وضع حد لحياة امها، بحي الاشارة وذلك بعدما قامت بخنقها وهي نائمة.

الأم التي كانت تبلغ 70 عاما توفيت مباشرة بعد إقدام حفيظة الفاعلة على خنق والدتها بشكل مرعب هز حي الاشارة الذي تداول سكانه قتل الشابة لامها وهي في حالة هيجان غير طبيعي.

هذا واستطاعت مصالح الأمن بتطوان وفور علمها بالحادثة القدوم إلى مكان الحادث حيث قامت بتحريات أفضت إلى القبض على الجانية، التي أفاد مقربون منها أنها تعاني ومنذ مدة طويلة من حالة نفسية تجلت في اختلالها العقلي حيث أكدوا أن حفيظة تدهورت حالتها الصحية خلال الفترة الأخيرة ما تلب تناولها لأدوية مهدئة، قبل أن ترتكب جريمة بشعة في حق والدتها.