عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عقدت الجلسة الاولى الافتتاحية لمؤتمر وزراء خارجية دول 5 + 5 والتي تشارك فيها دول المغرب العربي بالإضافة إلى 5 دول من جنوب أوروبا –عقدت- تحت شعار “الشباب ضمان متوسط مستقر وهادئ” معتبرة أن إشراكك الشباب ضمن انشغالات دول المجموعة الاورومتوسطية يمكنه أن يفضي بعدا يرتبط بالمواطنة على الملتقى.

هذا وفي كلمته الافتتاحية دعا وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار الأعضاء في المنطقة الاورومتوسطية، المجتمعون بطنجة إلى “التأثر وتكييف الجهود من أجل  الاستجابة  لطموحات الشباب وضمان الاحتياطات اللازمة لمستقبلهم”

هذا وأكد المتدخلون ضمن الملتقى أن هذا الملتقى مناسبة لتقوية التعاون الاقتصادي والاجتماعي بالتركيز على الشباب وذلك لما يحفل به الفضاء الاورومتوسطي من طاقات شبابية وازنة في عدة مجالات من ضمنها مجال الابتكار.

وتطرقت أشغال ملتقى مجموعة دول 5+5 إلى موضوعات مرتبطة بالأمن في غرب المتوسط وجواره و “النمو الاقتصادي في المتوسط الغربي” و “الشباب المتوسطي: التحديات الراهنة”.

وتستمر أعمال الجلسات ضمن ملتقى دول الخمسة زائد خمسة طيلة اليوم الأربعاء بمشاركة 10 دول المطلة على البحر الأبيض المتوسط.