عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

نظم، يوم أمس الثلاثاء، عددٌ من مرضى السرطان في اقليم الناظور، اعتصاماً داخل المستشفى الاقليمي الحسني بمدينة الناظور، على خلفية تعطل جهاز السكانير (المفراس) الوحيد في المستشفى.

وكان عشرات من المعتصمين، أخذوا موعد مسبقاً قبل شهر لإجراء كشوفات بواسطة السكانير في ذات المستشفى ليفاجئوا حين حان دورهم بتعطله.

ويتوجب على مرضى السرطان المعنيين اجراء فحوصات عبر السكانير قبل التوجه الى وجدة للعلاج الكيميائي.

ويستفيد من خدمات المستشفى الأكبر في المنطقة مئات المواطنين في اقليم الناظور وبعض المناطق من اقاليم أخرى.