عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

فتحت وزارة التربية الوطنية تحقيقاً في المؤسسات التعليمية المغلقة بعد أن أنشئت بميزانية ضخمة، دون أن يتم استغلالها، بحسب جريدة “المساء”.

وعجلت احتجاجات أباء وأولياء التلاميذ والتلاميذ فيما يعرف بمشكل مدرسة ثريا السقاط الابتدائية بمدينة سلا، فتح التحقيق في ملف هذه المدارس.

وكان مدرسة ثريا السقاط، وعد بفتحها السنة الماضية، ولم تفتح حتى هذا العام، فيما أجبر التلاميذ على الإلتحاق بأقسام مكتظة في مؤسسة تعليمية أخرى، وصل عدد التلاميذ فيها في الفصل الواحد الى خمسين تلميذاً.