“ماذا جرى”، إعلام

 

بشكل صارم وشديد اللهجة، رد وزير العدل والحريات مصطفى الرميد على الصحفي التيجيني، في برنامج “ضيف الأولى”  الذي تبثه حاليا القناة الأولى، عندما اتهم الصحغي العديد من الوزاراء المغاربة، خاصة وزير السكنى الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية نبيل بنعبد الله، بالإدلاء بتصريحات تؤكد وقوع فاسد في الانتخابات الأخيرة، دون أن يحرك الرميد المسطرة القضائية، باعتباره رئيس النيابة العامة.

الرميد طلب من الصحفي المحاور التزام الحياد، وعدم اللمز والهمز في حق الوزارء الذين يقومون بمهمتهم ليس إلا، حسب الوزير الرميد.