“ماذ جرى” ،فاس

استدعى قاضي التحقيق في فاس ابني حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، نوفل ونبيل،  للتحقيق معهما في تهم وشكايات مازال موضوعها غامضا.

وكانت المحكمة قد برأتهما من تهم سابقة.

الاستدعاء فسح المجال أمام سلسلة من الفرضيات والتكهنات، فهناك من ذهب إلى أن الأمر قضائي صرف، بينما قال آخرون إن تصفية الحسابات السياسية مع شباط قد بدأت بعد انتقاده بشدة وزارة الداخلية إبان الانتخابات المحلية والجهوية.