عمر محموسة ل”ماذا جرى”

جاء في بيان صادر عن وزارة الصحة أن  عددا من الأطباء تخلفوا عن عملهم في المناطق النائية القروية الصعبة الولوج، مؤكدا أن هذه المناطق  تعرف خصاصا كبيرا في الاطر الطبية.

وأكدت الوزارة في  نفس البيان “أنه من أصل 400 منصب مخصص لتوظيف الأطباء وإدماج المقيمين برسم عام 2014، لم يتم استعمال إلا 104 مناصب مالية، أي ما يمثل 26 في المائة من المناصب المفتوحة، وذلك بسبب عدم التحاق الأطباء بمقرات عملهم، لا سيما في المناطق القروية والنائية الصعبة الولوج”.

وأشارت الوزارة “أنها عملت على نهج استراتيجية تعتمد على ثلاثة محاور تهم الرفع من المناصب المالية، وتعزيز البنية التحتية وتوفير التجهيزات البيوطبية لتحسين ظروف اشتغال المهنيين، والتوزيع العادل للموارد البشرية على جميع جهات المملكة مع إيلاء أهمية خاصة للعالم القروي”، وذلك من أجل تجاوز وضعية عزوف الأطباء عن التحاقهم بالمناطق النائية.