عمر محموسة ل “ماذا جرى”

أكد ادريس لشكر الكاتب العام لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أنه لن يقدم استقالته من الحزب مادام أن استقالة من سبقوه لم تنفع الحزب في شيء. وبالتالي “فإننا تعلمنا ألا نقدّم استقالاتنا في أوج المعركة”، حسب قوله.

هذا وفي رسالة واضحة لمن أراد الانشقاق عن حزبه أكد لشكر أنه لا يرد أحدا من أبنائه، مؤكدا أن المنشقين عن حزبه خرجوا بناء على توجيهات من أسماهم بـ “أجهزة التحكم”، مشيرا إلى أن الوضع الذي يعيشه الاتحاد الاشتراكي بات أمرا يجبر أعضاء الحزب على إعادة بنائه.

واستعدادا للاستحقاقات القادمة أكد لشكر أن حزب صار من اللزوم عليه تحديد الجهات التي يمكن التحالف معها وذلك بمراجعة التحالفات وتدقيق الخط السياسي، وتحديد الموقف ممن الحكومة والمعارضة.