مونية بنتوهامي ل” ماذا جری”

صنفت “مو إبراهيم” التي تتخذ من لندن مقرا لها والتي تهدف للنهوض بالحكامة الجيدة في القارة الإفريقية , المغرب في المرتبة الأولى على صعيد شمال إفريقيا في مجال التنمية الاقتصادية وفرص الاستثمار , وحلت تونس في المرتبة الثانية متبوعة بمصر والجزائر وموريتانيا وليبيا.
أما في مجال الحكامة جاء المغرب من بين الدول الست التي حققت تحسنا كبيرا. ويتعلق الأمر بكل من تونس والكوت ديفوار ورواندا والسنغال وزمبابوي.
و وفق تحليل للمؤسسة فقد تميز المغرب على الصعيد الإفريقي والمغرب العربي في بعض المجالات كالتنمية البشرية والصحة العمومية مع انخفاض في معدل وفيات الأطفال والأمهات، وكذا في مجال التربية ومحاربة الهدر المدرسي وحماية البيئة.
تجدر الإشارة على ان ” مو إبراهيم ” هو رجل أعمال سوداني , أسس مؤسسة ” مو إبراهيم ” التي تهدف للنهوض بالحكامة الجيدة في القارة الإفريقية منذ سنة 2006.