مونية بنتوهامي ل” ماذا جری ”

حلت كاميرا رقمية جريمة قتل راح ضحيتها مهاجرة مغربية قدمت من فرنسا إلى المغرب، حيث أظهر الشريط سائق جرافة ” تراكس ” وقد دهس الضحية، مما أدى إلى سقوطها، وحين انتبه إلى أنه قد يكون قتلها التفت يمينا و شمالا و وجد المكان خاليا فعمد إلى حمل الجثة غير بعيد عنه ورماها في حفرة مغمورة بالمياه.
و شكل موت هذه المهاجرة لغزا حقيقيا لدى المحققين بعد العثور عليها , نظرا لعدم تعرضها للتعنيف وعدم ضياع أية أشياء من حقيبتها ما أدخل المحققين في حيرة، قبل أن يتوصلوا بشريط كاميرا مثبت على أحد المنازل كشف عن خيوط الجريمة .