عمر محموسة ل”ماذا جرى”

انعقد أمس الإثنين بحضور السيد محمد مهيدية والي الجهة مجلس الجهة الشرقية بأول مرة بعد انتخاب المكتب المسير له برسم انتخابات الرابع من شتنبر الجهوية 2015، وذلك في إطار زمني راوح السبع ساعات تجاوزت فيها المداخلات 300 مداخلة كان الشق الاكبر منها للمعارضة.
هذا وأكدت المعارضة ضن مداخلاتها أن مسودة القانون الداخلي للمجلس انجز بشكل انفرادي وبسرعة قصوى وهو الأمر الذي جعلها تعتبر أن هذا القانون الداخلي سيحد من نجاعة وفعالية المجلس.
هذا وقد تم بعد الاتفاق على تشكيل لجنة تشاركية تختص بتعديل مسودة القانون الداخلي للمجلس بناء على المقترحات التي قدمتها المعارضة والأغلبية، حيث ستباشر هذه اللجنة عملها يوم الأربعاء ليتم المصادقة على القانون الداخلي يوم الاثنين المقبل وذلك في إطار توافقي.
هذا وقد استطاعت ماذا جرى الوصول إلى المعلومة من مصادر خاصة مشاركة في الجلسة وجهات إعلامية صديقة، بعد أن غاب كل صحافيي الجهة عن هذه الجلسة وذلك بسبب عدم إخبار صحفيي وجدة بانعقادها وهو الأمر الذي آخذ عليه الصحافيين المجلس.