مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

تمكن أطباء من إعادة رأس رضيع عمره 16 شهراً إلى عنقه، بعد أن انفصل جراء حادث سير , في بريزبن عاصمة ولاية كوينزلاند بأستراليا , حين وقع الاصطدام بسيارة أخرى سرعتها 70 كيلومتراً بالساعة، وفق ما ذكر موقع “ديجيتال جورنال”.
وتسببت قوة الحادث بفصل رأس الرضيع عن عنقه ، قبل أن يتمكن الفريق الطبي من إعادة الرأس مكانه خلال عملية استغرقت ست ساعات.
و قاد هذا الفريق الجراح ” غيوف آسكن ” الملقب بشيخ جراحات العمود الفقري حيث أعاد توصيل الرأس مستخدماً أسلاكاً وجزءاً صغيراً من أحد أضلاع الطفل.
فعلا إنها معجزة طبية