ماذاجرى خاص

علم موقع “ماذاجرى” من مصادر قيادية في حزب الاستقلال  أن لقاء استعجال تم بين مصطفى للباكوري رئيس للحزب الاصالة والمعاصرة وحميد شباط الأمين العام لحزب الاستقلال من أجل التشاور حول حيثيات تقديم مرشحين للرئاسة.

وحسب نفس المصادر فإن الأصالة والمعاصرة رفضت التنازل عن رئاسة المجلس رغم عدم حصولها على الأغلبية وهو ما اعتبره حميد شباط إكراها واستفزازا يمس بالديمقراطية.

وحسب نفس المصادر فإن شباط أقسم أمام للباكوري انه لن يتنازل على تقديم مرشح للرئاسة،وأنه قرر الدفاع عن هذا الخيار من مبدإ الدفاع عن الديمقراطية.

وقد اعتبر اللقاء بين الطرفين فاشلا لكونهما اختارا اللجوء إلى خيار التحالفات.