عمر محموسة ل”ماذا جرى”

أكدت ولاية جهة الدار البيضاء أن مصالحها اتصلت بالشركة الراغبة في تنظيم مهرجان “البيرة” من أجل إيقاف دعايتها للمهرجان وإعلاناتها له وبشكل فوري معتبرة أن  “الإعلان لمهرجان الجعة لا يحترم الضوابط والمساطر القانونية الجاري بها العمل في هذا المجال” مانعة تنظيم أي مهرجان من هذا النوع.

وأصدرت ولاية الدار البيضاء بلاغا صحفيا تؤكد فيه أنها منعت الشركة المنظمة من تنظيم مهرجانها وذلك بعدد الضجة الكبيرة التي حدثها المهرجان والتنديد الشاسع الذي واجهه حيث أصدرت في حقه حركة التوحيد والاصلاح ومؤسسات المجتمع المدني بيانات تندد بتنظيم هذا المهرجان.

هذا وجاء منع الشركة من تنظيم نشاطها هذا الذي كان مزمعا تنظيم بين 8 أكتوبر و8 نونبر بعد تصريح سبق لصاحب الشركة المنظمة أن أدلى به يؤكد أن “الشركة تخطو الخطوات الأخيرة لتنظيم المهرجان”