مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

كشف وزير الصحة، الحسين الوردي، أن أحد المختبرات المغربية قام بتصنيع دواء لعلاج التهاب الكبد الوبائي “س” , لعدم تجاوب أحد المختبرات الأمريكية مع مطلب المغرب وتزويده بدواء “سوفوسبوفير”، الذي أبان عن نجاعته في علاج مرضى التهاب الكبد فيروس “س” بسعر معقول.
و اضاف الحسين الوردي أنه سيصبح بإمكان المغاربة الذين يعانون مرض التهاب الكبد “س” العلاج نهائيا، موضحا أنه من الممكن أن يتم القضاء عليه في أفق عام 2020 , و سيكون في متناول المغاربة في نونبر المقبل بمبلغ قدره 3000 درهم، و أن المتوفرين على الرميد سيعالجون بصفر درهم.