عمر محموسة ل”ماذا جرى”

خرج مصطفى المنصوري وزير التشغيل السابق ورئيس المجلس البلدي في فترته السابقة بتصريحات جديدة دونها على صفحته بالفيسبوك يهم فيها كلا من أقوضاض والبوديحي وإعماروش ببيع ذممه للمرشح موكانيف الفائز بمقعد عن جهة الشرق في انتخابات مجلس المستشارين.

هذا وقال المنصوري في تدوينته “بالعربية تاعرابت الأعضاء ديال أقوضاض والبوديحي وإعماروش باعو الذمم ديالهم بمليون للمرشح موكانيف”.

هذا وأضاف المنصوري أن هؤلاء باعوا ذممهم “علما أن البام ما عندو حتى عضو في بلدية العروي” وذلك بعدد أن تداول متتبعون سياسيون بالعروي على نطاق واسع ، خلال اليومين الأخيرين ، تعمد أحد المرشحين لمقاعد مجلس المستشارين على مستوى مجالس جماعات الجهة الشرقية ، إلى استمالة أعضاء و مستشارين جماعيين بجماعات دائرة “بني بويحيي” إقليم العروي عبر المال.

وختم المنصوري قوله في الأخير بتنبيه السكان الذين منحوا أصواتهم لهؤلاء المرشحين ذ اعتبر أن ” هاذي هيا الثقة اللي. دارو أصحاب العروي فالمرشحين ديالهم”، حيث أكد نفس المتحدث أن هؤلاء المرشحين ” اليوم باعو رأسهم بمليون وغدا يبيعون البلدية بفرنك ونص.”.