عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في حوار له لجريدة “المساء” عبر حجيرة عن استيائه إثر وصفه بـ”الكومبارس” من طرف برلماني العدالة والتنمية عبد العزيز أفتاتي، مؤكدا أن هذا التعبير الذي يستعمله أفتاتي هو تعبير منحط.

هذا ووصف الرئيس المنتخب لولاية ثانية لجماعة وجدة عن حزب الاستقلال غريمه السياسي أفتاتي ب””البهلوان” الذي يحاول البحث عن موقع سياسي بعد انتهى سياسيا”.

وأشار حجيرة أن “أفتاتي لم يعد له الحق في الحديث عن مجلس جماعة وجدة كونه فقد كل ما  يرتبط بأحقية في الحديث عن ذلك حيث فقد عضويته من لجنة الشفافية بحزب المصباح وعضويته بمجلس الجماعة”.

حجيرة أضاف في حديثه لنفس المصدر أن أفتاتي عليه أن يوكل كل ما يود قوله لزوجته منى التي أصبحت عضوة جماعية بمجلس المدينة داعيا إياه إلى الكف “عن ركوب مثل هذا الأسلوب الذي لا يمتّ بصلة لآداب الحوار والأخلاق السياسية”.