تحليل جديد كشف أن النساء اللاتي يعشن في مناطق بها مستويات عالية من تلوث الهواء, قد يعانين من معدلات عالية من القلق النفسي.

واستخدم باحثون في دراستهم من جامعة جونز هوبكينز في بالتمور, بيانات لأكثر من 70 ألف امرأة تراوحت أعمارهن بين 57 و85 عاما, أجبن على ثمانية أسئلة عن القلق والاضطراب النفسي.

وتمكن الباحثون بعد الرجوع إلى أماكن اقامتهن, من تقييم مدى تعرضهن للذرات الدقيقة العالقة في الهواء على مدى الخمسة عشر عاما الماضية, استنادا الى عناصر ,منها قربهن من الطرق السريعة, والكثافة السكانية, ومصادر محلية للانبعاثات وسرعة الرياح.

وجاء في نتائج الدراسة التي نشرت في دورية بي.إم.جيه الصحية, ان الباحثين ربطوا بين التعرض لمثل هذه الذرات الدقيقة, وزيادة مستويات القلق والاضطراب النفسي.

وقالوا إنه على سبيل المثال, وجدوا ان النساء اللاتي تعرضن للذرات الدقيقة في الهواء, قبل شهر من اجراء الاختبارات النفسية, كانوا أكثر عرضة للاصابة بأعراض القلق الشديد بنسبة 12 في المئة, مقارنة بالنساء اللاتي تعرضن بشكل أقل لتلوث الهواء.