عمر محموسة ل”ماذا  جرى”

غريب أن تصلك أنباء عن أن مغاربة هنا أو هناك خرجوا للاحتجاج فقط لأنهم لم يجدوا ماء صالحا للشرب، والأغرب من ذلك أن تسمع هذا وأنت تعيش في عام 2015 في قلب الألفية الثالثة التي أصبح العالم فيها يور من التقنية وتجاوز أمر التزويد بالماء الصالح للشرب لأنه أمر حتمي عند الدول المتقدمة.

فقد خرج العشرات من المتظاهرين بتازة وتاونات للاحتجاج على انعدام الماء الصالح للشرب، محيطين المسؤولية الكاملة حول معاناتهم للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالمنطقة وللمنتخبين.

هذا واتهم السكان حسب ما أفادت به يومية “الأخبار” منتخبين وذلك بداعي “تصفية حسابات انتخابية”.