مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

تم بمدينة الرباط اعتقال بروفيسور جراح مشهور رفقة وسيط ، على خلفية الاتجار بالشهادات الطبية الموقعة على بياض، تحت اسم وطابع الطبيب باسم المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا.
وأفادت يومية “الصباح” أن تلك الشهادات يدلى بها في ملفات حوادث الشغل والسير المعروضة على المحاكم، وكذا الملفات الجنحية والجنائية المتعلقة بالضرب والجرح وإحداث العاهات المستديمة.
و توصلت الضابطة القضائية بإشعار من قبل موظف بالمستشفى ، أكد فيه أن الطبيب الجراح الذي عزل من قبل الإدارة وهيأة الأطباء يوجد بمحيط المستشفى رفقة وسيط معروف على صعيد محاكم الدائرة القضائية بالرباط، دخل المستشفى لعرض الشهادات على المرضى.
و قد القي القبض علی البروفسور و بحوزته 39 شهادة موقعة على بياض معدة للبيع ، كما حجزت 6 شهادات اخری جرى ملؤها قصد بيعها لفائدة أشخاص آخرين، كان يتم التنسيق معهم عبر الهاتف لإحضار مبالغ مالية، مقابل الاستفادة منها.