ماذاجرى متابعة،

طالب رئيس جهة الرباط، سلا القنيطرة عبد الصمد سكال المنتمي للعدالة والتنمية بمنح رؤساء الجهات “أجرة محترمة لكي لا يمدوا ياديهم للمال الحرام”.

وقال السكال في حوار أجراه مع جريدة “المساء” إن هناك مرشحون صرفوا أموالا خيالية في الانتخابات ومن السذاجة تصديق انهم يسعون لخدمة المصلحة العامة.

وطالب السكال الحكومة بتسريع إصدار المراسيم التنظيمية المتعلقة بالجهات وعددها 23 نصا، داعيا أيضا إلى مراجعة عميقة للمقاربة المعمول بها حاليا حول السكن الاقتصادي.

تعليقنا على الاقتراح المفاجئ للسكال بالرفع من تعويضات رؤساء الجهات كي لا يمدوا اياديهم للمال الحرام، ان هذه المقاربة غريبة وغير صحيحة خاصة أن العديد ممن يمدون أياديهم الطويلة إلى المال العام ويعيثون فسادا هم من كبار المسؤولين ومن ذوي الأجور جد المرتفعة.

ومن المضحك والمثير للشفقة أن يكون اول عمل قام به السكال هو المطالبة بالرفع من أجرته واجرة زملائه “الإحدى عشر كوكبا” ربما لأنه فوجئ أن الأجر ضعيف، فهل هذا معناه ان تمد يدك أو يمد آخر يده للمال العام؟