ماذا جرى خاص

رغم أن جريدة “أخبار اليوم” المقربة جدا من حزب العدالة والتنمية قدمت قراءة خاصة بكون أحمد خشيشن تقدم الى الانتخابات الجهوية مدفوعا من اجل ضمان حوار متكافئ مع العدالة والتنمية في اتجاه إقصاء القيادي المشاغب إلياس العماري في الحوار مع هذا الحزب، فإن معلومات شبه مؤكدة من داخل الأصالة والمعاصرةتقول أن طموحات هذا الحزب تصل إلى درجة توخيه الحصول على رئاسة الحكومة.

وتسير نفس القراءات في كون الحزب يتهيا لكل القراءات بما فيها وصوله إلى رئاسة الحكومة عبر أحمد خشيشن.