عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”

رائحة غريبة، أوصلت سكان حي أولاد عيسى بالناظور، يوم أمس الأحد، الى جثة رجل طاعن في السن، فارق الحياة في منزله غير المكتمل قبل أربعة أيام.

سكان الحي لاحظوا غياب ساكن الدار وانبعاث رائحة تحلل جثة آدمية في المنزل، قبل أن يربطوا الاتصال بالعناصر الأمنية في المنطقة.

ونقلت جثة الراحل الى مستودع الأموات في المستشفى الاقليمي الحسني بالناظور، لإخضاعها للتشريح الطبي.

وكان الراحل ولد سنة 1936، يقطن وحيداً في المنزل بعد أن انفصل عن زوجته.