مونية بنتوهامي ل”ماذا جری ”

استكمل العداء المغربي “طارق المليح” ، يوم امس الأحد بالدار البيضاء 30 طوافا في ظرف 30 يوما للتحسيس بأهمية مكافحة مرض السرطان.
و تمكن العداء من تحقيق هذا الإنجاز الغير المسبوق في المغرب وإفريقيا بدعم من شركة للاتصالات، التي ينتسب إليها، وبمساندة واحتضان مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان من أجل تحسيس الجمهور العريض بأهمية الكشف المبكر عن مرض السرطان وخاصة سرطان الثدي وعنق الرحم.
و انطلق “طارق” في هذه المغامرة في 5 شتنبر الماضي، و تمكن بفضل عزيمته القوية وإصراره ونشاطه المعتاد من التغلب على كل الصعاب لمواصلة المشوار بكل عزم وتحدي، حيث تمكن من قطع 1266 كلم في 30 يوما زار خلالها 30 مدينة.
تجدر الإشارة إلى أن “طارق المليح” فقد والده بسبب المرض و هو في سن الثالثة عشر، ووجه دعوة للنساء البالغات سن 45 سنة فما فوق إلى القيام بكشف مبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم.