عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في يبان صادر عنها هاجمت حركة التوحيد والاصلاح الجناح الدعوي لحزب العدالة والتنمية مهرجان “الجعة” “البيرة” المزمع تنظيمه بالبيضاء انطلاقا من الثامن من هذا الشهر.

هذا وعبر البيان عن تنديد الحركة ومكتبها التنفيذي بهذه الخطوة داعيا جهات حكومية لم يذكرها إلى تحمل مسؤوليتها، محملة المسؤولية للمرخصين وإلى الجهات الاعلامية التي تروج لهذا المهرجان.

ودعت نفس الحركة إلى التراجع عن هذا المهرجان مؤكدة أن تنظيم هذا المهرجان يعتبر “خطوة جريئة في تصادم واضح مع قيم الأمة وهويتها وقوانينها وما تقرر في المذهب المالكي بشأن الخمر من أحكام”.