عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عبر بلاغ لها أفادت وزارة الداخلية المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني وذلك بتنسيق  مع المصالح الاسبانية أنه تمكن من تفكيك شبكة إرهابية تتكون من ستة أفراد كانوا ينشون بالدار البيضاء في تجنيد وإرسال  مقاتلين للقتال في صفوف “داعش”.

وأضاف بلاغ الداخلية، أن من بين أفراد الشبكة معتقل سابق في قضية إرهابية بإيطاليا، وأن هذه العملية الأمنية المشتركة تزامنت مع إيقاف 4 شركاء آخرين لعناصر هذه الشبكة الإرهابية يقيمون بإسبانيا بمدن توليدو وفالنسيا وضواحي برشلونة، من بينهم مواطن برتغالي معتنق للإسلام بالإضافة إلى عنصرين نسويين.

وأكد المصدر أن تفكيك هذه الشبكة تم في إطار تعاوني أمني فعال بين المصالح الأمنية المغربية ونظيرتها الإسبانية، في ظل ظرفية تشهد تناميا متسارعا لوتيرة تهديدات ما يسمى ب”الدولة الإسلامية”.

و سيتم تقديم المشتبه فيهم إلى العدالة فور انتهاء الأبحاث التي تجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.