ماذاجرى حوادث،

عرفت منطقة نيس وحواليها عواصف رعدية وفيضانات تسببت في مقتل أزيد من 20 شخصا حتى الساعة وعدة مفقودين.

وقد عاشت منطقة الأزور بفرنسا ليلة مرعبة، لم تتوضح آثارها إلى في صباح الأحد حيث السيارات منقلبة فوق بعضها، والاشجار اجثت من منابتها، والمنازل هدمت في البوادي المحيطة.

وقالت وكالة فرنسا للانباء أن الحصيلة الحالية مؤقتة وان السكان عاشوا هول ليلة مرعبة وأن العديد منهم أجهش بالبكاء حين رأى نتائج التدمير الذي تسبب فيه غضب الطبيعة.