مونية بنتوهامي ل”ماذا جری ”

سطع البطل العالمي المغربي بدر هاري في الفترة الحالية ليس في حلبة النزال فقط و إنما في أعماله الإجتماعية و خصوصا في مدينة القنيطرة, فبعد بادرة توزيع 200 خروف في عيد الأضحى على الفقراء والمحتاجين هاهو الآن يقوم بتوسيع مدرسة عابد الجابري وتوفير العديد من المستلزمات والمرافق داخلها لتلائم تطلعات الأطفال الراغبيين في التمدرس. ومضاعفة عدد فصولها إلى 12 فصلا في وقت كانت تضم 4 أقسام فقط و تحوي أزيد من 450 تلميذا لتصبح أكثر استيعابا، كما أن المدرسة القابعة في أحد الأحياء الفقيرة سترفق بساحات مخصصة للرياضة ومرافق موازية توفر الراحة والظروف المناسبة للدراسة.

badr