مونية بنتوهامي ل”ماذا جری”

بعد تلقيها العديد من الشكايات تمكنت اخيرا عناصر الأمن من ايقاف العديد من الأشخاص و فك لغز العشرات من عمليات السرقة التي نفذت في الشهور الماضية و التي زرعت الخوف و الهلع في نفوس المواطنين بفاس.
و قد استطاعت العناصر الامنية التعرف عليهم بمساعدة من الضحايا الذين سبقوا ان قدموا شكايات سرقة موصوفة بمفاتيح مزورة، و سرقات أخرى تحت التهديد بالسلاح الأبيض و الخطف مستعملين ناقلة ذات محرك لنقل المخزون.
هذا و قد أحالت العناصر الأمنية جميع الموقوفين على أنظار السيد الوكيل العام على استئنافية فاس بالمنسوب اليهم لتقول كلمتها في حقهم.