عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مارية الإدريسي هي شابة مغربية محجبة خلقت الحدث  ضمن الشركة السويدية “أش أند إم”، حيث يتم اعتمادها كعارضة لعرض منتوجات الشركة وتشكيلاتها الجديدة التي تعرضها والتي تخص المحجبات.

مارية صاحبة الجنسية البريطانية هي من ام باكستانية وأب مغربي استطاعت أن تقتحم ثاني شركة عالمية لتوزيع الملابس الجاهزة كأول محجبة عارضة للأزياء بها، عدما تم قبولها بالشركة.

هذا وتم الاعتماد على مارية بظهورها في فيديو يظهر عملية تدوير الملابس وهي القافة التي تود الشركة السويدية نشرها حيث تشتري ملابس قديمة وتعيد تدويرها.

وقد استطاعت الادريسي بموازاة ذلك الحصول على شهرة واسعة إعلاميا حيث تطرقت عدة محطات لخبر عرض الأزياء بالحجاب، وكانت مارية سبق وصرحت أن الشركة وفرت لها عددا من الأطقم لكنها اختارت من بينها المحتشم والفضفاض.

وفي ظل الأزمة الحالية بين المغرب والسويد بعد رغبة السويد في الاعتراف بالجمهورية الوهمية، سيتضح هل ستكون مارية مؤيدة لقرار المغرب القاضي بمقاطعة مختلف المنتوجات والشركات السويدية أم ستواصل تعاونها مع “H & M”؟