عمر محموسة ل “ماذا جرى”

أفاد عبد العزيز أفتاتي عضو الأمانة العامة لحزب االعدالة والتنمية في تصريحات صحفية من مدينة وجدة أن “صوت المستشارين داخل المجالس الجهوية والغرف المهنية يرجح أن يكون قد وصل ساعات قبل انتهاء التصويت على أعضاء مجلس المستشارين أول أمس الجمعة إلى 70 مليون سنتيم”.

هذا وأضاف أفتاتي في نفس التصريحات أن الصوت في المجالس المحلية بلغ 2500 درهم في حين بلغ الثمن الخاص بأصوات المستشارين في الساعات الأولى من بداية التصويت على الساعة الثانية بعد الزوال من 20 إلى 30 مليون سنتيم، ليرتفع إلى 70 مليون في الساعات الأخيرة.

وأضاف المثير للجدل أفتاتي أن الأمر واضح وجلي وهو الذي عبر عنه بقوله “الريحة عطات” في إشارة منه إلى أن الأمر باد وواضح ولا يحتاج أدلة عينية لاثبات هذا الاتهام.