عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
كشف سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، في لقاء جمعه بمناضلي الحزب في أيت ملول، أن مرشحاً في الانتخابات المغربية الشهر الماضي، صرف ما يناهز مليار سنتيم على حملته الإنتخابية.
وزير الخارحية المغربي السابق، قال إن هذا المرشح وأمثاله، لا تهمهم المصلحة العامة، بالقدر الذي تهمهم الأرباح المضاعفة المكتسبة عند الفوز بمنصب ما، وذلك عبر توظيف المنصب في التلاعب والاتجار في الصفقات
والمشاريع، وفق ما تنقل أسبوعية “الأنباء المغربية” عن القيادي في حزب المصباح.
وقال العثماني، إن أحزاب المعارضة لا يمكنها أن ترشد الحكومة الى عيوب تسييرها ذلك لأنها، بحسبه، تفتقد الى المصداقية في تقديم النقد البناء، وقال العثماني إنه يحلم بأن يكون مستشاراً لأحزاب المعارضة.