عباس الخطابي، ل”ماذا جرى”
قال الخبير الاستراتيجي والعسكري، عبد الرحمن مكاوي، إن المملكة المغربية تدرس حالياً امكانية صناعة صوايخ بعيدة المدى، تنافس بها صواريخ أي إس 300 وأي إس 400 روسية الصنع التي اقتنتها دولة بوتفليقة في الجزائر.
وأشار الخبير الى أن الصناعة العسكرية المغربية ستكون مدعمة بشريك خبير في هذا المجال.
وتدرس المملكة المغربية وفق الخبير الذي حاورته أسبوعية “الأيام المغربية” صنع صواريخ حرارية موجهة، وطائرات بدون طيار مشابهة لطائرة “بريداتور” الأمريكية.
ويضيف الخبير العسكري، أن المغرب مهتم بصناعة الطائرات المقاتلة والهجومية إسبانية الصنع، الى جانب نظم المتابعة الليلية والخرائط البحرية والرادارات، وردارات الإنذار المبكر المستوردة من الصين وروسيا.