مونية بنتوهامي، ل”ماذا جرى”

نشر وزير الآثار المصري “ممدوح الدماطي” في بيان له يوم امس أن تمثالاً فرعونياً من الخشب استرد من فرنسا ووصل مساء أمس إلى الأراضي المصرية. ولم يذكر البيان كيف نقل التمثال خارج مصر.

و يمثل التمثال سيدة نائمة على بطنها باسطة ذراعيها إلى الأمام في وضع انسيابي ربما يمثل ملعقة كانت تستخدم في عمليات التزيين والتجميل كوضع العطور، يبلغ ارتفاعه 33 سنتيمتراً حسب صورة نشرتها وزارة الآثار للتمثال في وقت سابق.